دليل شامل حول عملية شفط الدهون | Natural Hair Turkey
Natural Hair TurkeyNatural Hair TurkeyNatural Hair TurkeyNatural Hair Turkey
اتصل بنا
٧ أيام / ٢٤ ساعة
05 10 546 531 90

عملية شفط الدهون

هي عملية إزالة الدهون المتراكمة في بعض مناطق الجسم عن طريق تقنيات طبية متطورة، وتجعل الجسم ممشوقاً ومتناسقاً. عملية شفط الدهون تُجرى لأغراض تجميلية في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، يمكن إجرائها لعلاج بعض الحالات الطبية والتثدي لدى الرجال.

توفر عملية شفط الدهون، المعروفة أيضًا باسم نحت الجسم، حلولًا دائمة لتقليل عدد الخلايا الدهنية التي نمت نتيجة لزيادة الوزن.

 يتم إجراء عملية شفط الدهون عادة على المناطق التالية من الجسم:

  • منطقة البطن
  • الأرداف
  • المؤخرة
  • الذراع
  • الصدر والظهر
  • الذقن واللغد
  • الخصر

يتم إزالة الدهون من الجسم عن طريق ماكينة شفط طبية، لإعطاء الجسم المظهر الخارجي الجميل، بجانب ذلك يتم تقليل عدد الخلايا الدهنية.

BestAwarded

من يمكنه إجراء عملية شفط الدهون؟

الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، ولا يعانون من مشاكل صحية، وتم التأكد من أهليتهم من قبل الأطباء، يمكنهم إجراء عملية شفط الدهون. من المهم أيضًا ألا يكون المريض يعاني من أي مشاكل في ضغط الدم والجهاز المناعي. سيقوم الطبيب بفحص المريض بشكل مفصل والتأكد من حالته الصحية.

أثناء عملية شفط الدهون

تختلف مدة العملية بناءً على مقدار الدهون الذي سيتم شفطه والتقنية المستخدمة، ولكن كمتوسط تستغرق من 1-6 ساعات. يتم اختيار نوع التخدير وفقاً لرؤية الطبيب إمّا تخدير عام أو موضعي.

كما هو الحال في جميع العمليات التجميلية الأخرى فإن خبرة الطبيب مهمة جداً، خاصةً في تحديد مقدار الدهون التي سيتم شفطها وعدم زيادتها عن الــ5 لترات للحفاظ على صحة المريض.

شهادة

نحن على يقين من رضا المرضى
.في جميع أنواع العمليات التي نُجريها

استشارة مجانية

يمكنك التواصل معنا عندما تريد

نحن بانتظار اتصالك!

الأسم (*)
رقم الهاتف (*)
رسالة

ما قبل عملية شفط الدهون

من المهم أن يتناقش المريض والطبيب حول النتائج المحتملة للعملية، كما هو الحال قبل معظم العمليات الجراحية. في هذه المرحلة، يجب على الطبيب التحدث عن المخاطر المحتملة وإبلاغ المريض عن تفاصيل العملية. أيضاً يجب على المريض إبلاغ الطبيب بتوقعاته من العملية والمشاكل الصحية والأدوية التي يتناولها وتاريخه الصحي.

قبل عملية شفط الدهون، يقوم الطبيب بتحديد المنطقة التي سيتم فيها إجراء الشفط. وبفضل التكنولوجيا الحديثة يمكن للمريض رؤية كيف سيكون مظهره بعد العملية.

توجد بعض الأمور المهمة قبل العملية مثل:

  • يجب التوقف عن تناول مسيلات الدم مثل الأسبرين قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
  • يجب على المرضى المصابين بفقر الدم إبلاغ الطبيب قبل العملية، ويمكن دعم الجسم بفيتامينات الحديد.
  • يتم إجراء جلسات تدليك التصريف اللمفاوي.

تقنيات عملية شفط الدهون

تختلف تقنيات شفط الدهون بناءً على العملية التي ستتم، يمكن تصنيف التقنيات كالتالي:

  1. تقنية Tumescent: خلال هذه التقنية يتم حقن سائل مركب من بعض المواد الكيميائية المختلفة إلى المنطقة المراد شفط الدهون منها، وبذلك يتم تعقيم هذه المنطقة، ومن ثم يتم شفط الدهون منها.
  2. تقنية Ultrasound: تستخدم هذه التقنية خاصة عندما يراد شفط الدهون من المناطق الصلبة بالجسم، وهي فعالة جداً لجعل الجسم أكثر تناسقاً. يتم وضع أنبوب يصدر موجات فوق صوتية، وبذلك يتم التخلص من الدهون.
  3. شفط الدهون بالليزر: خلال هذه التقنية يتم إذابة الدهون عن طريق الليزر عالي الكثافة ومن ثم يتم شفطها. عادةً ما يتم تطبيق هذه التقنية بجانب تقنية Tumescent. تفضل هذه التقنية إذا كان كم الدهون المراد شفطه قليل أو متوسط، ولكن إذا تم تطبيقها بجانب تقنية Tumescent فإنه يمكن التخلص من كم كبير من الدهون وبنسبة نجاح كبيرة جداً
  1. تقنية الــ Power-assisted: خلال هذه التقنية يتم وضع أنبوب تحت الجلد في مناطق معينة، ويولد هذا الأنبوب اهتزازات قوية مما يؤدي إلى ذوبان الدهون وطردها بشكل سريع. تفضل هذه التقنية على نظيراتها من التقنيات لأنها أسهل وبدون ألم وذات نسبة نجاح عالية في التخلص من الكميات الكبيرة من الدهون.
  2. تقنية الــ Suction-Assisted: يتم التخلص من الدهون في هذه التقنية عن طريق أنبوب دقيق يتم تمريره من شق صغير في الجلد، ويتم شفط الدهون مع تحريك الأنبوب بشكل خفيف.
  3. تقنية موجات الراديو: تعد هذه التقنية هي الأحدث من بين التقنيات الأخرى، ويتم إذابة الدهون عن طريق موجات الراديو العالية.

ما بعد عملية شفط الدهون

اعتمادًا على نسبة الدهون التي سيتم شفطها ورؤية الطبيب، قد يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى بعد العملية، أو قد يغادر في نفس اليوم. بعد نهاية الأسبوع الأول يبدأ المرضى في الشعور بالتحسن. إذا كانت الخياطة الجراحية غير قابلة للامتصاص، يتم إزالتها بعد الأسبوع الأول.

نتيجة لشفط الدهون قد تحدث بعض العوارض مثل التورم والاحمرار، أيضاً قد يحدث نزيف وعدوى، ويمكن الحد من هذه المخاطر عن طريق بعض الأدوية. عادة ما تختفي هذه الأعراض بعد 6 أسابيع من العملية، وتختفي الآلام البسيطة مثل الوخز خلال 3 إلى 4 أيام. إذا تم وضع ضمادات، فيتم إزالتها بعد اليوم الثاني من العملية.

يمكن للأشخاص الذين اجروا عملية شفط الدهون العودة إلى حياتهم اليومية بعد 4-5 أيام. بعد أسبوعين من العملية يمكن ممارسة الرياضات الخفيفة، ويمكن ممارسة الرياضات الثقيلة نسبيًا بعد 3 أسابيع بموافقة الطبيب. يأخذ الجسم شكله النهائي بعد 6 إلى 9 أشهر.

عملية شفط الدهون لا تقضي على السيلوليت، ولكنها تقوم بنحت الجسم. أيضاً عملية شفط الدهون لا تُقوي الصحة البدنية، لإن الغرض الرئيسي من هذه العملية هو تحسين المظهر الخارجي.

توجد بعض الأمور والتي يجب أخذها بالاعتبار بعد العملية مثل:

  • يجب على من أجرى عملية شفط الدهون أن يتبع
  • تغذية صحية، لأنه حتى بعد شفط الدهون من الممكن اكتساب الوزن مرة أخرى.
  • يجب التقليل من تناول الأغذية الغنية بالأملاح.
  • يجب التقليل من تناول الأغذية الغنية بالدهون. حتى الحليب والأجبان يجب أن تكون قليلة الدسم.
  • لتجنب حدوث كدمات بعد العملية يفضل تناول الأغذية السائلة.
  • يجب زيادة استهلاك الخضروات والفواكه.
  • لتجنب حدوث تورم في منطقة العملية يجب ارتداء المشد الطبي (الكورسيه) طوال الفترة المحددة من قبل الطبيب.

تختلف نتائج العملية من شخص لأخر، وتلعب نوعية الجلد وكمية الدهون دوراً مهماً في هذه الأمر. تعد تركيا من أنجح الدول في مجال الجراحات التجميلية، خاصةً في مجال شفط الدهون.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

شفط الدهون ليس طريقة لتخفيض الوزن، لكنها وسيلة فعالة في التخلص من الدهون.

الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، ولا يعانون من مشاكل صحية، وتم التأكيد على أهليتهم من قبل الأطباء، يمكنهم إجراء عملية شفط الدهون.

يعتمد نوع التخدير على قرار الطبيب بالنظر إلى حجم العملية.

هناك 6 تقنيات لشفط الدهون ويتم اختيار التقنية حسب رؤية الطبيب واحتياجات المريض.

تستغرق العملية ما بين 1 و6 ساعات حسب حجم العملية.

هذا يعتمد على قرار الطبيب وكمية الدهون التي تم إزالتها من الجسم خلال شفط الدهون. على الرغم من أن المرضى عادةً ما يخرجون من المستشفى في نفس اليوم، فقد يكون من الضروري البقاء في المستشفى بعد العمليات الكبيرة.

يتم إجراء غرزة واحدة في المناطق التي تدخل فيها القنية إلى الجسم.

نظرًا لوجود شقوق صغيرة أثناء العملية، فقد تبقى ندوب غير ملحوظة. وتعد تقنية شفط الدهون بالليزر أفضل تقنية لتجنب وجود ندوب.

على الرغم من المدة قد تختلف من شخص لآخر، إلا أن المرضى عادةً ما يعودون إلى حياتهم اليومية بعد 4 إلى 5 أيام من العملية.

يمكن ممارسة الرياضات الخفيفة بعد أول أسبوعين والرياضات الثقيلة بعد ثلاث أسابيع بعد موافقة الطبيب.

العمليات التجميلية ذات الصلة

Leave A Reply