كافة تقنيات وتفاصيل عملية تجميل الأنف | NHT
NHTNHTNHTNHT
اتصل بنا
٧ أيام / ٢٤ ساعة
05 10 546 531 90

عملية تجميل الأنف

الأنف هو العضو الأكثر جذباً للانتباه ويعطي مظهرًا ثلاثي الأبعاد للوجه، ايضا له وظائف حيوية ويوفر مظهرًا جماليًا. في بعض الأحيان عندما يكون شكل الأنف غير متوافق مع بنية الوجه أو يجعل التنفس صعبًا ، فقد يؤثر ذلك على نفسية الشخص وحياته الاجتماعية. في مثل هذه الحالات ، تعد عمليات الأنف التجميلية هي الحل الأكثر فائدة. تأتي تركيا على رأس قائمة البلدان الأكثر ترجيحاً للقيام بعمليات تجميل الأنف.

عملية تجميل الأنف (Rhinoplasty) هي عملية جراحية تُجرى لتغيير شكل الأنف أو للقضاء على العوامل التي تجعل التنفس صعبًا. يتم إجراء عملية تجميل الأنف عن طريق الجراحين ذوي الخبرة في فروع الأذن والأنف والحنجرة والجراحة التجميلية والتي يتم إجرائها بشكل متكرر في العالم وتعد من الجراحات منخفضة المخاطر. قبل إجراء عملية تجميل الأنف ، يجب على المريض تحديد ما يريد تغييره في أنفه ، ويجب على الطبيب تحديد ما الذي يمكن أن يغيره المريض. سيبدأ الطبيب العملية بتخطيط جيد بعد مقارنة هيكل الأنف والغضاريف وشكل الوجه ونوع الجلد بالنظر إلى رغبات المريض.

BestAwarded

كيف يجب ان تكون الأنف المثالية؟

الأنف المثالي يجب أن تكون متناظرة وذات مظهر طبيعي وتتناسب مع الوجه تساعد على التنفس الطبيعي. ومع ذلك ، قد يختلف مفهوم الأنف المثالي من شخص لآخر ومن بلد لأخرى. يجب أن تكون مكونات الأنف متناغمة مع بعضها البعض وتوفر مظهرًا مناسبًا لنوع الوجه. تهدف جراحات تجميل الأنف إلى تحقيق هذا الانسجام والحصول على أنف ذو مظهر طبيعي.

متى يجب إجراء عملية تجميل للأنف؟

  • إذا لم تكن راضيًا عن شكل أو حجم أنفك،
  • إذا كان أنفك كبيرًا جدًا أو صغيرًا جدًا أو لا يتطابق مع شكل وجهك،
  • إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس،
  • إذا كان الأنف لديكم كبير ومنحني بشكل كبير،
  • إذا كنت تعاني من مشاكل خلقية أو لاحقة (حادث).

لحياة أكثر صحة ومظهر أفضل ، يمكنك إجراء عملية تجميلية للأنف.

تشمل أهم أسباب الحاجة إلى عملية تجميلية للأنف، التشوهات ومشاكل التنفس. عادة ما تحدث التشوهات بسبب العوامل الوراثية. ومع ذلك، في بعض الأحيان قد تتسبب الحوادث أو الصدمات أو الأورام اللاحقة في حدوث تشوهات.

المشاكل الخلقية: اعتمادًا على الشفرة الوراثية للشخص، قد يكون شكل الأنف غير جيد، مما يجعل التنفس صعبًا. في هذه المشكلات التي عادة ما تسببها الأسرة، قد يرغب الشخص في تغيير شكل الأنف حسب الفهم العام للجمال. في مثل هذه الحالات ، يمكن للأشخاص الذين يشكون من أنوفهم التقدم بطلب إلى المتخصصين في جماليات الأنف.

المشكلات التي تسببها الحوادث: قد تسبب الصدمات والحوادث تدهورًا في شكل الأنف. على وجه الخصوص ، السقوط في الطفولة يمكن أن يلحق الضرر بعظم الأنف ويؤثر سلبًا على تطور الأنف. يمكن أن تسبب كسور العظام الأنفية غير المعالجة تشوهات وصعوبة في التنفس. في مرحلة البلوغ ، قد يكون هناك تدهور في شكل الأنف للأشخاص الذين عانوا من الصدمات والحوادث والمهتمين في الرياضات القتالية. على الرغم من أنه ليس شائعًا جدًا، إلا أن ورم الأنف والعمليات التي أجريت لإزالة هذا الورم قد تسبب أيضًا تشوهات في الأنف. في مثل هذه الحالات، قد تكون هناك حاجة لجراحة الأنف الجمالية.

توقعاتك: يجب عليك مناقشة توقعاتك والغرض من الجراحة مع طبيبك. سيخبرك طبيبك بما يمكن فعله مع عملية تجميل الأنف وما قد تكون عليه النتيجة.

التاريخ الطبي: واحدة من أهم الأشاء التي سيريد معرفتها طبيبك هي السبب والهدف من الجراحة. يجب عليك تحديد التغييرات التي تريد إجراؤها في أنفك والمشكلات التي تشعر بعدم الارتياح بسببها. سؤال آخر مهم هو تاريخك الطبي. يجب عليك إبلاغ طبيبك بالأدوية التي تستخدمها وما إذا كنت تعاني من احتقان الأنف والأمراض التي عانيت منها.

الفحص البدني: قبل إجراء العملية، سيتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية من قبل طبيبك. بالإضافة إلى ذلك ، بعد فحص بنية وجهك من الداخل والخارج. سيقوم طبيبك بفحص خصائصك البدنية وصحتك وتحديد ما إذا كان يمكنك إجراء عملية جراحية وما هي التغييرات التي يمكن إجراؤها على أنفك.

الصور: قبل وبعد العملية، يتم تصوير أنفك من زوايا مختلفة. بهذه الطريقة ستتاح لك الفرصة لمقارنة مظهرك قبل العملية وبعدها.

التغذية والعقاقير: قبل العملية بأسبوعين يجب تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على الأسبرين والإيبوبروفين لأنه سيزيد من النزيف. تحتاج أيضًا إلى التوقف عن التدخين قبل العملية. التدخين يؤخر الشفاء ويزيد من خطر العدوى.

تستغرق العملية التجميلية في الأنف والتي تتم تحت التخدير العام حوالي 1-3 ساعات. في بعض الحالات ، قد يكون هذا الوقت أطول قليلاً. في عملية تجميل الأنف يتم تطبيق تقنيتين مختلفتين، مفتوحة ومغلقة .

عملية تجميل الأنف المفتوحة: هي العملية التي تتم عن طريق فتح شق صغير في الجزء السفلي من فتحات الأنف وإزالة الجلد. هذه التقنية تعطي الجراح زاوية رؤية أوسع. يتم استخدام تقنية فتح الأنف في المرضى الذين يعانون من تشوه متقدم أو تاريخ سابق في الجراحات التجميلية.

عملية تجميل الأنف المغلقة: في الأسلوب المغلق ، تكون الشقوق داخل فتحات الأنف. على الرغم من محدودية مجال الرؤية الجراحية في هذه التقنية ، لا يوجد أي احتمال لندبة خياطة مرئية من الخارج. بالإضافة إلى ذلك ، فإن وقت الشفاء قصير نسبياً وقد تكون الكدمات والوذمات أقل من طريقة تجميل الأنف المفتوحة.

تشمل أهم أسباب الحاجة إلى عملية تجميلية للأنف، التشوهات ومشاكل التنفس. عادة ما تحدث التشوهات بسبب العوامل الوراثية. ومع ذلك، في بعض الأحيان قد تتسبب الحوادث أو الصدمات أو الأورام اللاحقة في حدوث تشوهات.

المشاكل الخلقية: اعتمادًا على الشفرة الوراثية للشخص، قد يكون شكل الأنف غير جيد، مما يجعل التنفس صعبًا. في هذه المشكلات التي عادة ما تسببها الأسرة، قد يرغب الشخص في تغيير شكل الأنف حسب الفهم العام للجمال. في مثل هذه الحالات ، يمكن للأشخاص الذين يشكون من أنوفهم التقدم بطلب إلى المتخصصين في جماليات الأنف.

المشكلات التي تسببها الحوادث: قد تسبب الصدمات والحوادث تدهورًا في شكل الأنف. على وجه الخصوص ، السقوط في الطفولة يمكن أن يلحق الضرر بعظم الأنف ويؤثر سلبًا على تطور الأنف. يمكن أن تسبب كسور العظام الأنفية غير المعالجة تشوهات وصعوبة في التنفس. في مرحلة البلوغ ، قد يكون هناك تدهور في شكل الأنف للأشخاص الذين عانوا من الصدمات والحوادث والمهتمين في الرياضات القتالية. على الرغم من أنه ليس شائعًا جدًا، إلا أن ورم الأنف والعمليات التي أجريت لإزالة هذا الورم قد تسبب أيضًا تشوهات في الأنف. في مثل هذه الحالات، قد تكون هناك حاجة لجراحة الأنف الجمالية.

توقعاتك: يجب عليك مناقشة توقعاتك والغرض من الجراحة مع طبيبك. سيخبرك طبيبك بما يمكن فعله مع عملية تجميل الأنف وما قد تكون عليه النتيجة.

التاريخ الطبي: واحدة من أهم الأشاء التي سيريد معرفتها طبيبك هي السبب والهدف من الجراحة. يجب عليك تحديد التغييرات التي تريد إجراؤها في أنفك والمشكلات التي تشعر بعدم الارتياح بسببها. سؤال آخر مهم هو تاريخك الطبي. يجب عليك إبلاغ طبيبك بالأدوية التي تستخدمها وما إذا كنت تعاني من احتقان الأنف والأمراض التي عانيت منها.

الفحص البدني: قبل إجراء العملية، سيتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية من قبل طبيبك. بالإضافة إلى ذلك ، بعد فحص بنية وجهك من الداخل والخارج. سيقوم طبيبك بفحص خصائصك البدنية وصحتك وتحديد ما إذا كان يمكنك إجراء عملية جراحية وما هي التغييرات التي يمكن إجراؤها على أنفك.

الصور: قبل وبعد العملية، يتم تصوير أنفك من زوايا مختلفة. بهذه الطريقة ستتاح لك الفرصة لمقارنة مظهرك قبل العملية وبعدها.

التغذية والعقاقير: قبل العملية بأسبوعين يجب تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على الأسبرين والإيبوبروفين لأنه سيزيد من النزيف. تحتاج أيضًا إلى التوقف عن التدخين قبل العملية. التدخين يؤخر الشفاء ويزيد من خطر العدوى.

تستغرق العملية التجميلية في الأنف والتي تتم تحت التخدير العام حوالي 1-3 ساعات. في بعض الحالات ، قد يكون هذا الوقت أطول قليلاً. في عملية تجميل الأنف يتم تطبيق تقنيتين مختلفتين، مفتوحة ومغلقة .

عملية تجميل الأنف المفتوحة: هي العملية التي تتم عن طريق فتح شق صغير في الجزء السفلي من فتحات الأنف وإزالة الجلد. هذه التقنية تعطي الجراح زاوية رؤية أوسع. يتم استخدام تقنية فتح الأنف في المرضى الذين يعانون من تشوه متقدم أو تاريخ سابق في الجراحات التجميلية.

عملية تجميل الأنف المغلقة: في الأسلوب المغلق ، تكون الشقوق داخل فتحات الأنف. على الرغم من محدودية مجال الرؤية الجراحية في هذه التقنية ، لا يوجد أي احتمال لندبة خياطة مرئية من الخارج. بالإضافة إلى ذلك ، فإن وقت الشفاء قصير نسبياً وقد تكون الكدمات والوذمات أقل من طريقة تجميل الأنف المفتوحة.

شهادة

نحن على يقين من رضا المرضى
.في جميع أنواع العمليات التي نُجريها

استشارة مجانية

يمكنك التواصل معنا عندما تريد

نحن بانتظار اتصالك!

عملية تصحيح انحراف حاجز الأنف

هي المنطقة التي تقسم فتحة الأنف وتتكون من العظام والغضاريف وتسمى “حاجز الأنف”. انحراف الحاجز يخلق انسدادًا في الأنف، مما يسبب صعوبة في التنفس. تسمى عملية تصحيح انحناء الحاجز بــــــ”septoplasty”.

أعراض انحراف الحاجز: صعوبة في التنفس واحتقان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية ونزيف الأنف والصداع وإفرازات الأنف وجفاف الفم. كل هذه الأعراض تسبب في عدم الحياة بشكل مريح.

يتم إجراء عملية تجميل الحاجز تحت التخدير الموضعي أو العام حسب الاقتضاء. تتم إزالة أو تصحيح الجزء المتسبب في الأنسداد عن طريق شق أحد جانبي الحاجز عبر الأنف. لا يوجد أي تغيير في مظهر الأنف بعد الجراحة. بعد رأب الحاجز، غالبًا ما لا يتم استخدام سدادات الأنف وبالتالي تكون فترة الأستشفاء مريحة.

ما بعد عملية تصحيح انحراف حاجز الأنف

من الطبيعي أن تشعر بالتورم والألم بعد عملية التصحيح. سيقل التورم والألم في غضون أسابيع قليلة. من الطبيعي أيضاً أن تحدث كمية صغيرة من إفرازات الأنف الدموية في الأيام الأولى، وبمرور الوقت ستتحول إلى اللون الأصفر ثم إلى الوردي. يمكن أن يحدث تقشر داخل الأنف أثناء فترة الأستشفاء ويستمر هذا الوضع من 3-6 أسابيع. من أجل تسريع التعافي بعد العملية:

  • احرص على ألّا يتصادم أي شئ بأنفك وتجنب تحريك أنفك.
  • ضع كمادات باردة على الأنف لتقليل التورم والألم.
  • احرص على عدم كتم العطس.
  • تجنب الألعاب الرياضية الثقيلة.
  • لا تستحم بالماء الساخن جدا.
  • بدلًا من الاستلقاء، حافظ على رأسك 30 درجة أعلى من مستوى القلب لتقليل التورم.
  • لا تستخدم أي دواء دون استشارة طبيبك باستثناء مسكنات الألم التي يحددها الطبيب.

عملية تجميل أرنبة الأنف

يتم إجراء عملية تجميل أرنبة الأنف والتي تسمى بــــــ “Tipplasty ” على الأشخاص الذين ليس لديهم مشكلة في الأنف ولكن لديهم مشاكل في أرنبة الأنف. يتم تصحيح مشاكل أرنبة الأنف فقط دون لمس عظام الأنف والحاجز الأنفي. بعد إضافة الغضروف اللازم يتم إغلاق الشق بالخياطة التجميلية. كما هو الحال مع عملية تجميل الأن، يجب ان تخبر الطبيب عن توقعاتك. ويجب الاهتمام بكل خطوة قبل العملية وبعدها.

عملية تجميل الأرنبة أقصر من عملية تجميل الأنف. يتم إجراء العملية تحت التخدير العام أو الموضعي اعتمادًا على الوضع وتستمر لمدة 30-60 دقيقة. تتم العملية دوت استخدام سدادات الأنف ولكن إذا لزم الأمر لمساعدتكم على التنفس من الممكن استخدام سدادات للأنف من السيليكون. بعد الجراحة، يتم استخدام اللاصقة الخاصة بالأنف. تكون الكدمات والتورمات اللاحقة للعملية أقل، وفترة الاستشفاء أقصر، وبذلك يمكن العودة إلى الحياة اليومية في وقت قصير.

من يمكنه إجراء عملية تجميل أرنبة الأنف؟

هي عملية تجميلية يمكن إجراؤها وفقًا لرغبة الشخص. يتم إجراؤها من أجل إعطاء مظهر جمالي للأشخاص الذين يشتكون من ان أرنبة الأنف لديهم حادة أو عريضة أو بارزة بشكل كبير. الصدمات من ناحية أخرى، يمكن أن تتلف بنية الغضاريف في الأنف وخلق خسائر في عظمة الأنف. في هذه الحالة، يتدلى طرف الأنف. هذا التغير عادة ما يكون غير متماثل. في مثل هذه الحالة ، تتم إضافة غضروف لتشكيل أرنبة الأنف من جديد. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس يمكنهم أيضاً أن يتخلصوا من هذه المشاكل عن طريق عملية تجميل أرنبة الأنف.

بعد عملية تجميل الأنف، غالبًا ما يقلق الناس حول أرنبة الأنف. ومع ذلك، وبفضل التقنيات الجراحية التي تم تطويرها في السنوات الأخيرة، أصبحت جراحات الأنف أكثر نجاحًا ولا توجد مشاكل مثل تدلي أرنبة الأنف. يمكن تعزيز عظمة الأنف بإضافة الغضاريف بينما يتشكل الأنف بفضل هذه التقنيات الجراحية المتطورة، والتي يتم إجراؤها مع اتباع نهج أكثر دقة وأقل اضراراً بعظمة الأنف.

بالإضافة إلى ذلك، يبدو طرف الأنف مرفوعًا بسبب وذمة في طرف الأنف في الفترة اللاحقة لعملية تجميل الأنف. عندما تنقص الوذمة، ينحدر طرف الأنف إلى موقعه الطبيعي. هذا هو المسار الطبيعي للجراحة ويجب ألا يُنظر إليه على أنه تدلي في الأنف.

بعد عملية جراحية

من الطبيعي أن تشعر بالتورم والألم في أنفك لمدة 24 ساعة بعد الجراحة. سيعطيك طبيبك الأدوية اللازمة لحل هذه الشكاوى. من الطبيعي أن تتسرب كمية صغيرة من الدم من أنفك خلال الأيام القليلة الأولى. لتقليل النزيف والتورم إلى الحد الأدنى بعد العملية، يجب أن يبقى رأسك مرفوعاً فوق صدرك. من أجل الحفاظ على النزيف تحت السيطرة، تتم إزالة السدادات القطنية المدمجة في غضون يوم أو اثنان  ويتم ارتداء جبيرة الأنف. بعد 7 أيام تقريبًا يتم إزالة جبيرة الأنف والخياطة ويتم لصق شريط على الأنف. وجود كدمات وتورم حول الأنف والعينين بعد الجراحة أمر طبيعي. على الرغم من أنه يصل إلى أعلى مستوياته في الثلاثة أيام الأولى، إلا أنه يتحسن خلال أسبوعين. تساعد الكمادات الباردة على تقليل التورم والكدمات. من أجل عدم انخفاض سرعة الشفاء بعد العملية والحفاظ على النزيف والتورم في الحد الأدنى يجب القيام بالتالي لبعض من الأسابيع:

  • ابتعد عن الأنشطة الرياضية،
  • طالما أن لديك ضمادات على أنفك، فيجب أن تفضل الاستحمام في حوض الاستحمام بدلاً من الاستحمام العادي،
  • تجنب نفخ الأنف ومسحه،
  • لتجنب الإمساك، يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه (الإمساك قد يسبب انكماشًا مما يؤدي إلى حدوث ضغط على المنطقة الجراحية)
  • تجنب تعبيرات الوجه المتطرفة مثل الابتسام والضحك،
  • يجب تفريش الأسنان بلطف عن طريق تقييد حركة الشفة العليا،
  • يجب عدم ارتداء الملابس التي تمر من الرأس مثل القمصان والبلوزات.

يجب عدم ارتداء النظارات لمدة أربعة أسابيع على الأقل لأنها ستضغط على أنفك بعد الجراحة. يجب عليك أيضًا استخدام واقي شمسي SPF30 عند الخروج. قد يؤدي التعرض المفرط لأشعة الشمس إلى تغير لون بشرتك بشكل دائم. بعد عملية تجميل الأنف، يجب التأكد من عدم تلقي أي صدمة فيي الأنف. يجب تجنب العطس بشكل قوي. يجب تجنب التدخين والكحول. سيتم السماح لك بالخروج من المستشفى بعد البقاء تحت الملاحظة لفترة وجيزة بعد العملية. سيوفر لك طبيبك خطة للاستشفاء بالمنزل.

لا يمكن للجميع تجميل الأنف بدون جراحة، فأولئك الذين يعانون من مشاكل في مقاسات الأنف لا يمكنهم تصحيحها بهذه الطريقة. ولكن هي فقط مناسبة لأولئك الذين لا يريدون تغييرًا جذريًا في أنوفهم، مثل:

  • من لا يحتاج إلى تصغير أو تكبير الأنف،
  • من يريد رفع الأنف بمقدار بسيط،
  • من لديه تجاعيد بسيطة أو نتوءات خفيفة أو تجاويف،
  • من لديه الأنف غير متماثلة،
  • من لديه عظمة الأنف صغيرة،
  • من لديه الأنف متدلي بشكل بسيط،
  • أولئك الذين يرغبون في التنفس بشكل مريح،
  • أولئك الذين يعانون من المظهر غير الجيد من الجانب،
  • أولئك الذين يحتاجون إلى تصحيحات بعد فشل عملية تجميل الأنف،
  • أولئك الذين يريدون القيام بالتجربة قبل العملية التجميلية الأنف.

في طريقة تجميل الأنف بدون جراحة، يتم القضاء على الشكاوى الموجودة مثل تدلي الأنف أو انحرافها عن طريق ملء المناطق التي تعاني من مشاكل. يتم تصحيح تماثل المظهر الجانبي عن طريق رفع أرنبة الأنف. هذه اللمسات الصغيرة تغير بنية الأنف إلى حد كبير وتعطيه مظهرًا جماليًا.

كما هو الحال في العمليات الأخرى تحتوي عملية تجميل الأنف على بعض المخاطر مثل:

  • النزيف
  • العدوى
  • حدوث رد فعل سلبي على التخدير

المخاطر الأخرى المحتملة الخاص بعملية تجميل الأنف:

  • صعوبة في التنفس عن طريق الأنف
  • خدر دائم حول الأنف
  • عدم تماثل مظهر الأنف
  • وجود ألم لفترة طويلة أو تغير في اللون أو وجود انتفاخ
  • وجود ندبة جراحية
  • رد الفعل التحسسي
  • تشوهات في حاجز الأأنف
  • الحاجة إلى جراحة إضافية

لا يكون الجميع عرضة لهذه المخاطر، ولكن يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل العملية لمعرفة مدى تعرضك للخطر.

تجميل الأنف بدون جراحة، والذي أصبح أكثر شعبية في السنوات الأخيرة، يساعدك على التخلص من المشاكل في أنفك في وقت قصير. تتراوح مدة الحشو المستخدم في التجميل، ما بين 6 أشهر وسنتين وفقًا لنوع الحشو ولا يتطلب تخدير عام. عند تكرار الحشو تزداد مدة بقاءه، يتم استخدام حمض الهيالورونيك أو مواد الحشو الجلدية التي يتم الحصول عليها من الجسم. عن طريق الحقن بجرعات صغيرة ، يتم استخدام مواد الحشو هذه بإبر حقن دقيقة أو قُنَيَّة “cannula”.

تجميل الأنف بدون جراحة يكون خالي من الشقوق وغير مؤلم وقصير ويستغرق حوالي 15 دقيقة. بلمسات بسيطة يعطي مظهر جديد للأشخاص الذين لا يريدون تغييرًا جذريًا في أنوفهم. نظرًا لأنه يتم بدون جراحة فلا يوجد أي مضاعفات جراحية. لا توجد أي كدمات أو وذمات بعد العملية ولا توجد حاجة لفترة استشفاء ، لذلك يمكن العودة بشكل سريع إلى العمل والحياة الاجتماعية.

لا يمكن للجميع تجميل الأنف بدون جراحة، فأولئك الذين يعانون من مشاكل في مقاسات الأنف لا يمكنهم تصحيحها بهذه الطريقة. ولكن هي فقط مناسبة لأولئك الذين لا يريدون تغييرًا جذريًا في أنوفهم، مثل:

  • من لا يحتاج إلى تصغير أو تكبير الأنف،
  • من يريد رفع الأنف بمقدار بسيط،
  • من لديه تجاعيد بسيطة أو نتوءات خفيفة أو تجاويف،
  • من لديه الأنف غير متماثلة،
  • من لديه عظمة الأنف صغيرة،
  • من لديه الأنف متدلي بشكل بسيط،
  • أولئك الذين يرغبون في التنفس بشكل مريح،
  • أولئك الذين يعانون من المظهر غير الجيد من الجانب،
  • أولئك الذين يحتاجون إلى تصحيحات بعد فشل عملية تجميل الأنف،
  • أولئك الذين يريدون القيام بالتجربة قبل العملية التجميلية الأنف.

في طريقة تجميل الأنف بدون جراحة، يتم القضاء على الشكاوى الموجودة مثل تدلي الأنف أو انحرافها عن طريق ملء المناطق التي تعاني من مشاكل. يتم تصحيح تماثل المظهر الجانبي عن طريق رفع أرنبة الأنف. هذه اللمسات الصغيرة تغير بنية الأنف إلى حد كبير وتعطيه مظهرًا جماليًا.

كما هو الحال في العمليات الأخرى تحتوي عملية تجميل الأنف على بعض المخاطر مثل:

  • النزيف
  • العدوى
  • حدوث رد فعل سلبي على التخدير

المخاطر الأخرى المحتملة الخاص بعملية تجميل الأنف:

  • صعوبة في التنفس عن طريق الأنف
  • خدر دائم حول الأنف
  • عدم تماثل مظهر الأنف
  • وجود ألم لفترة طويلة أو تغير في اللون أو وجود انتفاخ
  • وجود ندبة جراحية
  • رد الفعل التحسسي
  • تشوهات في حاجز الأأنف
  • الحاجة إلى جراحة إضافية

لا يكون الجميع عرضة لهذه المخاطر، ولكن يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل العملية لمعرفة مدى تعرضك للخطر.

تجميل الأنف بدون جراحة، والذي أصبح أكثر شعبية في السنوات الأخيرة، يساعدك على التخلص من المشاكل في أنفك في وقت قصير. تتراوح مدة الحشو المستخدم في التجميل، ما بين 6 أشهر وسنتين وفقًا لنوع الحشو ولا يتطلب تخدير عام. عند تكرار الحشو تزداد مدة بقاءه، يتم استخدام حمض الهيالورونيك أو مواد الحشو الجلدية التي يتم الحصول عليها من الجسم. عن طريق الحقن بجرعات صغيرة ، يتم استخدام مواد الحشو هذه بإبر حقن دقيقة أو قُنَيَّة “cannula”.

تجميل الأنف بدون جراحة يكون خالي من الشقوق وغير مؤلم وقصير ويستغرق حوالي 15 دقيقة. بلمسات بسيطة يعطي مظهر جديد للأشخاص الذين لا يريدون تغييرًا جذريًا في أنوفهم. نظرًا لأنه يتم بدون جراحة فلا يوجد أي مضاعفات جراحية. لا توجد أي كدمات أو وذمات بعد العملية ولا توجد حاجة لفترة استشفاء ، لذلك يمكن العودة بشكل سريع إلى العمل والحياة الاجتماعية.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

يحظر ارتداء النظارات أو ممارسة الرياضة أو أخذ حمام شمس لمدة شهرين بعد العملية. بعد 15 يومًا ، يمكن ممارسة الرياضات مثل السباحة والمشي.

لا يوجد ألم كبير بعد العملية. ولكن إذا تم استخدام سدادات الأنف فيجب التنفس من الفم.

أول 7 أيام بعد العملية تكون فترة صعبة مع الألم والتورم والكدمات. بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعملون في وظيفة مكتبية، عادة ما تكون إجازة لمدة أسبوع كافية. أما أولئك الذين يرغبون في إخفاء الجراحة أو أولئك الذين يعملون في وظيفة تتطلب ممارسة نشاط بدني يتطلب منهم أخذ إجازة لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. طبيبك سوف يحدد المدة الازمة لك.

يحظر ارتداء النظارات وممارسة الرياضة بعد العملية. إذا كنت تستطيع اتخاذ تدابير الحماية اللازمة فيمكن إجراء العملية بجميع الفصول.

يمكنك السفر لمدة قصيرة (3-4 أيام). ومع ذلك ، قد تكون هناك قيود بناء على الحالة الخاصة بك. مثلا في عملية تجميل الأنف المفتوحة، قد تحتاج إلى إزالة الخياطة.

عملية تجميل الأنف هي عملية جراحية يمكن إجراؤها بتقنيات مختلفة وفقًا لرغبات وتوقعات الشخص. لذلك، قد تختلف تكلفة الجراحة. بمجرد فحص طبيبك لك ، يمكنك الحصول على السعر النهائي.

يحدث تورم وكدمات ووذمة بعد العملية. يتم عمل جبيرة ووضع ضمادات على الأنف لتقليل كل هذه المشاكل للحفاظ على عظم الأنف ثابتًا.

يتم الوصول لأقرب شكل للشكل النهائي بعد انتهاء الشهر السادس. ولكن قد يستغرق الأمر حوالي سنة للوصول للشكل النهائي للأنف. في خلال أول 6 أشهر لن يبقى شكل الأنف كما هو بعد العملية ولكن بمرور الوقت ستأخذ العظام وضعها الطبيعي.

يمكن إجراء العملية تحت التخدير العام أو المحلي. ومع ذلك، فإن التخدير العام هو وسيلة أكثر راحة لكل من المريض والطبيب.<7

بفضل خبرة طبيبك والتواصل الجيد مع طبيبك قبل الجراحة ، يمكنك الوصول إلى شكل الأنف الذي تحلم به. في كثير من الأحيان لا يكون هناك حاجة لإجراء عملية ثانية.

العمليات التجميلية ذات الصلة

Leave A Reply