شرح مفصل عن عملية زراعة الشعر للنساء، تفاصيلها ونتائجها | NHT
NHTNHTNHTNHT
اتصل بنا
٧ أيام / ٢٤ ساعة
05 10 546 531 90

زراعة الشعر للنساء

تساقط الشعر ليس بأمر خاص بالرجال فقط كما هو متعارف عليه، فحسب الإحصائيات يصيب مرض تساقط الشعر واحدة من كل خمس نساء. هذه المشكلة تؤثر بشكل مباشر على المظهر الخارجي، مما يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس. ان تساقط الشعر أمر سيء للجميع، ولكن بالنسبة للنساء الهدف ليس فقط الحصول على شعر صحي وكثيف، المظهر الجمالي أيضاً مهم جداً. لذلك فإن الحل الأمثل للقضاء على مشكلة تساقط الشعر لدى النساء هو إجراء عملية زراعة الشعر، كما هو الحال عند الرجال.

BestAwarded

تساقط الشعر لدى النساء

يمكن أن يحدث تساقط الشعر عند النساء بسبب الحمل والتغيرات الهرمونية، والإجهاد، والأدوية المستخدمة، ومشاكل الغدة الدرقية، وخاصة المشاكل الصحية المزمنة. أيضاً يمكن ملاحظة تساقط الشعر تدريجياً بسبب الشيخوخة والعوامل الوراثية. نظراً لأن أسباب تساقط الشعر عديدة، فإنه لا يمكن التنبؤ بها.

إن عدد النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر أعلى من المتوقع. 40% من الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر بعد عمر الأربعين هم من النساء.

إن عملية زراعة الشعر هي الحل الدائم والأكثر فعالية، للقضاء على مشكلة تساقط الشعر الناجمة عن العديد من الأسباب. نظرًا لأن أسباب تساقط الشعر عند النساء مختلفة عن تلك التي عند الرجال، فإنه يتم اتباع تقنيات مختلفة في عملية زراعة الشعر. على عكس الرجال، فإن تساقط الشعر عند النساء يكون في المنطقة الخلفية ووسط الرأس وليس المقدمة. لذلك فإن عملية زراعة الشعر للنساء تهدف إلى زيادة كثافة وحجم الشعر المحيط بالوجه.

تساقط الشعر عند الرجال يحدث في مناطق محددة، لذلك يمكن أخذ جذور الشعر من المناطق التي لا يحدث بها تساقط. امّا تساقط الشعر عند النساء يحدث في مناطق مختلفة ولأسباب عديدة، لذلك فإن تحديد المنطقة المانحة يكون أكثر تعقيداً.

توجد ثلاث تقنيات مختلفة:

  1. تقنية FUT: هي التقنية الكلاسيكية في زراعة الشعر، خلالها يتم أخذ الشعر والجلد من المنطقة المانحة، ويتم نقلها إلى المنطقة التي بها تساقط. بعد العملية تكون هناك ندبة بعرض 8-9 سم، وتستغرق العملية من 3 إلى 4 ساعات، ويمكن نقل حوالي 6000 بصيلة.
  2. تقنية FUE: خلال هذه التقنية يتم أخذ بصيلات الشعر وزراعتها واحدة تلو الأخرى. لا يتم أخذ شريحة من الجلد كما هو الحال في تقنية الــFUE لذلك فلن يكون هناك أي ندوب بعد العملية. تختلف مدة هذه العملية بناء على عدد البصيلات التي سيتم زراعتها.
  3. تقنية DHI: في هذه التقنية يتم نقل بصيلات الشعر مباشرة إلى منطقة التساقط بواسطة أداة طبية خاصة تشبه القلم. يتم زراعة البصيلات المأخوذة من المنطقة المانحة خلال 1-2 دقيقة. تتم هذه العملية بدون حلاقة الشعر، وتحقق نجاحات كبيرة خاصة في جعل الشعر يبدو أكثر كثافة.

قبل العلمية يقوم الطبيب بجمع معلومات حول تاريخ المريض الطبي، ونمط حياته، ويتحقق من أسباب تساقط الشعر. بهذه الطريقة، يمكن اختيار أنسب طريقة للعلاج. أيضاً يجب مناقشة توقعات المريض والنتائج بشكل مفصل.

توجد بعض الأمور الواجب أخذها بالاعتبار قبل العملية مثل:

  • يجب إبلاغ الطبيب بالأمراض التي قد تؤثر على سير العملية. خاصةً أمراض ضغط الدم وتجلط الدم.
  • إذا كان الجسم لا يعالج الندوب بشكل طبيعي
  • يجب التوقف عن تناول مسيلات الدم كالأسبرين بناء على قرار الطبيب.

سيقوم الطبيب بإجراء الكثير من الفحوصات، خاصة تلك التي تتعلق بالتخدير، ومن ثم يتم التخطيط للعملية. لا تتطلب العملية حلاقة الرأس بالكامل.

يعد اختيار المستشفى الذي ستتم به العملية أمراً هاماً. تركيا واحدة من الدول التي تتم بها عملية زراعة الشعر بنسبة نجاح كبيرة. لذلك يقوم حوالي 150-500 مريض أسبوعياً بزراعة الشعر بتركيا، لتوافر الخصائص الكاملة للعملية من تكاليف مناسبة، وأطباء ذوي خبرة، ونسبة نجاح مرتفعة.

على الرغم من أن عملية زراعة الشعر للنساء تتشابه في كثير من الأشياء مع عملية الزراعة للرجال، فإن زراعة الشعر للنساء تعد أكثر تعقيداً وتتطلب اهتماماً أكثر.

تبدأ العملية بتعقيم بصيلات الشعر التي بالمنطقة المانحة. بعد ذلك يتم تخدير المنطقة التي سيتم فيها وضع بصيلات الشعر بالتخدير الموضعي، وتتم عملية زراعة الشعر وفقًا للتقنية المحددة (FUE، FUT، DHI). على الرغم من أن ذلك يعتمد على التقنية التي يتم تطبيقها أثناء العملية، إلا أنه يمكن القول أنها تستغرق ما بين 3 إلى 6 ساعات في المتوسط.

توجد ثلاث تقنيات مختلفة:

  1. تقنية FUT: هي التقنية الكلاسيكية في زراعة الشعر، خلالها يتم أخذ الشعر والجلد من المنطقة المانحة، ويتم نقلها إلى المنطقة التي بها تساقط. بعد العملية تكون هناك ندبة بعرض 8-9 سم، وتستغرق العملية من 3 إلى 4 ساعات، ويمكن نقل حوالي 6000 بصيلة.
  2. تقنية FUE: خلال هذه التقنية يتم أخذ بصيلات الشعر وزراعتها واحدة تلو الأخرى. لا يتم أخذ شريحة من الجلد كما هو الحال في تقنية الــFUE لذلك فلن يكون هناك أي ندوب بعد العملية. تختلف مدة هذه العملية بناء على عدد البصيلات التي سيتم زراعتها.
  3. تقنية DHI: في هذه التقنية يتم نقل بصيلات الشعر مباشرة إلى منطقة التساقط بواسطة أداة طبية خاصة تشبه القلم. يتم زراعة البصيلات المأخوذة من المنطقة المانحة خلال 1-2 دقيقة. تتم هذه العملية بدون حلاقة الشعر، وتحقق نجاحات كبيرة خاصة في جعل الشعر يبدو أكثر كثافة.

قبل العلمية يقوم الطبيب بجمع معلومات حول تاريخ المريض الطبي، ونمط حياته، ويتحقق من أسباب تساقط الشعر. بهذه الطريقة، يمكن اختيار أنسب طريقة للعلاج. أيضاً يجب مناقشة توقعات المريض والنتائج بشكل مفصل.

توجد بعض الأمور الواجب أخذها بالاعتبار قبل العملية مثل:

  • يجب إبلاغ الطبيب بالأمراض التي قد تؤثر على سير العملية. خاصةً أمراض ضغط الدم وتجلط الدم.
  • إذا كان الجسم لا يعالج الندوب بشكل طبيعي
  • يجب التوقف عن تناول مسيلات الدم كالأسبرين بناء على قرار الطبيب.

سيقوم الطبيب بإجراء الكثير من الفحوصات، خاصة تلك التي تتعلق بالتخدير، ومن ثم يتم التخطيط للعملية. لا تتطلب العملية حلاقة الرأس بالكامل.

يعد اختيار المستشفى الذي ستتم به العملية أمراً هاماً. تركيا واحدة من الدول التي تتم بها عملية زراعة الشعر بنسبة نجاح كبيرة. لذلك يقوم حوالي 150-500 مريض أسبوعياً بزراعة الشعر بتركيا، لتوافر الخصائص الكاملة للعملية من تكاليف مناسبة، وأطباء ذوي خبرة، ونسبة نجاح مرتفعة.

على الرغم من أن عملية زراعة الشعر للنساء تتشابه في كثير من الأشياء مع عملية الزراعة للرجال، فإن زراعة الشعر للنساء تعد أكثر تعقيداً وتتطلب اهتماماً أكثر.

تبدأ العملية بتعقيم بصيلات الشعر التي بالمنطقة المانحة. بعد ذلك يتم تخدير المنطقة التي سيتم فيها وضع بصيلات الشعر بالتخدير الموضعي، وتتم عملية زراعة الشعر وفقًا للتقنية المحددة (FUE، FUT، DHI). على الرغم من أن ذلك يعتمد على التقنية التي يتم تطبيقها أثناء العملية، إلا أنه يمكن القول أنها تستغرق ما بين 3 إلى 6 ساعات في المتوسط.

شهادة

نحن على يقين من رضا المرضى
.في جميع أنواع العمليات التي نُجريها

استشارة مجانية

يمكنك التواصل معنا عندما تريد

نحن بانتظار اتصالك!

من يمكنه إجراء عملية زراعة الشعر؟

ليست كل النساء مرشحة لإجراء عملية زراعة الشعر. يتم نقل بصيلات الشعر بشكل مباشر إلى المنطقة التي بها تساقط، لذلك فإن النساء اللاتي لديهن جذور شعر صحية خاصة في منطقة خلف الرأس، يمكنهن إجراء العملية بنجاح.

يمكن للنساء اللاتي يعانين من الحالات التالية إجراء العملية:

  • تساقط الشعر لأسباب غير وراثية.
  • تساقط الشعر بسبب عملية جراحية سابقة أو بعض المواد التجميلية.
  • تساقط الشعر لأسباب كالتي عند الرجال.
  • تساقط الشعر بسبب حرق أو جرح، بشرط أن يكون المريض لا يعاني من مشاكل صحية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتساقط الشعر بسبب العلاج الكيميائي. لا يمكن إجراء عملية زراعة الشعر للأشخاص الذين تعرضوا لحادث تسبب في ضرر بفروة الرأس. يتم اتخاذ القرار النهائي بشأن ما إذا كان الشخص يمكنه إجراء عملية زراعة الشعر من قبل الطبيب.

ما بعد عملية زراعة الشعر للنساء

يمكن أن يغادر المريض من المستشفى بنفس يوم العملية. يتم وضع ضمادات بعد العملية، ويتم تغييرها بعد بضعة أيام بناءً على رؤية الطبيب.

يمكن للمرضى العودة إلى حياتهم اليومية بعد 3 أيام من العملية. بعد الأسبوع الأول، قد يحدث تقشر في منطقة الرأس. أيضاً قد يبدو أن العملية قد فشلت خلال الأشهر الأولى. في هذه المرحلة، من المهم التحلي بالصبر وعدم نسيان أن العملية تهدف إلى الحصول على نتائج طبيعية لذلك تستغرق وقتاً. يصبح الشعر مرئيًا خلال 3 إلى 4 أشهر وينمو معظمه في نهاية الشهر السابع. يصل الشعر إلى حالته النهائية خلال 12-15 شهرًا.

توجد بعض النقاط والتي يجب على المرضى الاهتمام بها بعد العملية مثل:

  • بما أن المنطقة المزروعة حساسة للغاية، فيجب حماية هذه المنطقة بقدر الإمكان في الأسابيع الأولى. خاصةً لمس أو الضغط على المنطقة المزروعة سيؤثر سلبًا على نتائج العملية.
  • يجب توخي الحذر عند الاستلقاء على ظهرك بعد العملية، خاصة أثناء النوم.
  • خلال الأسبوعين التاليين للعملية، يجب عدم تعريض المنطقة المزروعة لأشعة الشمس المباشرة. لذلك يجب ارتداء قبعة لا تضغط على منطقة الرأس.
  • بعد عملية زراعة الشعر، يجب الانتظار لفترة طويلة قبل الاستحمام، ويحدد الطبيب هذه الفترة. ومع ذلك من أجل تجنب أي مضاعفات، ينبغي مراعاة النظافة.
  • يجب عدم ممارسة الرياضة الخفيفة خلال الأسبوع الأول من العملية. وعدم ممارسة الرياضات الثقيلة لمدة شهر بعد العملية.
  • يعتبر تجنب الكحوليات ومنتجات التبغ لمدة أسبوع على الأقل بعد العملية أمرًا هاماً خلال عملية التعافي.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

يمكن أن يحدث تساقط الشعر عند النساء بسبب الحمل والتغيرات الهرمونية، والإجهاد، والأدوية المستخدمة، ومشاكل الغدة الدرقية، وخاصة المشاكل الصحية المزمنة. أيضاً يمكن ملاحظة تساقط الشعر تدريجياً بسبب الشيخوخة والعوامل الوراثية.

نعم، يمكن إجراء عملية زراعة الشعر في الحالات التي لا يوجد فيها تساقط ويريد المريض زيادة كثافة الشعر.

لا يوجد هذا الشرط في زراعة الشعر لدى النساء. سيقوم الطبيب الذي سيقوم بالعملية بإبلاغ المريض بالتفصيل حول شروط العملية.

يتم إجراء عملية زراعة الشعر تحت التخدير الموضعي.

توجد ثلاث تقنيات مختلفة في زراعة الشعر مثل FUE وFUT وDHI. تختلف هذه الطرق عن بعضها البعض من حيث أخذ بصيلات الشعر وزراعتها.

اعتمادًا على حجم العملية، والتقنية المختارة، وعدد بصيلات الشعر المخطط زرعها، يتم إجراء عملية زراعة الشعر في فترة من 3 إلى 6 ساعات.

عند إجراء عملية زرع الشعر تحت التخدير الموضعي، يمكن للمريض المغادرة في نفس اليوم.

يمكن العودة إلى الحياة اليومية بعد 3 أيام من زراعة الشعر.

يصل الشعر إلى مظهره النهائي بعد 12 إلى 15 شهرًا.

أثبتت العديد من الدراسات أن عملية زارعة الشعر هي الحل الأمثل والأكثر فعالية للتخلص من مشكلة التساقط.

العمليات التجميلية ذات الصلة

Leave A Reply