زراعة شعر

زراعة شعر

زراعة شعر

  1. الرئيسية
  2. زراعة شعر

زراعة الشعر للرجال

زرع الشعر بتقنية (FUE)، يتم فيها اتخاذ بصيلات الشعر من المنطقة التي لا تعاني من فقدان الشعر والتي تكون وراء الرأس، بين الأذنين ، ونقلها إلى المنطقة في الجبهة والتي نريد أن ينمو الشعر فيها.

اقرأ المزيد

زراعة اللحية

اللحية والشارب، يؤثر على موقف الشخص في الحياة الاجتماعية كما يفعل الشيء نفسه الشعر. ويمثلان عنصر في الحياة الاجتماعية اللذان يحددان مظهر الشخص، لذلك من الضروري أن تكون اللحية والشارب مكتملة النمو

اقرأ المزيد

زراعة الشعر للنساء

زرع الشعر هو الأسلوب الذي له تأثير إيجابي طوال حياتنا روحيا وفي كل شيء. فقدان الشعر وفقدان الشعر الكامل هو الوضع الذي لا أحد يرغب في تجربته. الإنسان يمكن أن يقع في الضعف النفسي عن طريق فقدان الشعر أو من الخسارة الإجمالية. الفرق بين النساء والرجال من ناحية فقدان الشعر هو أكثر إثارة للقلق للنساء..

اقرأ المزيد

زراعة الحواجب

الحاجب هو المنطقة الرئيسية التي تحدد أو تغير شكل الانسان، لهذا السبب يملك جاذبية كبيرة. وزرع الحاجب يتم لاحيتاجات وأسباب مختلفة لأولئك اللذين يرغبون في رسم حواجبهم، وهي عملية يتم في اخذ بصيلات شعر من المنطقة المانحة ويقوم المختصين بزراعة الشعر في الحواجب

اقرأ المزيد

زراعة الشعر في إسطنبول

استضافت مدينة إسطنبول " ورشة البحر الأبيض المتوسط الثالثة لتقنية " FUE. Akdeniz FUE Workshop3) ) مدة 3 أيام، وهي فعالية مستقلة شارك فيها 200 طبيب مختص بزراعة الشعر من 42 دولة موزعة على 6 قارات.

وجرى تنظيم الورشة بإشراف الطبيب البارز "كوراي أردوغان"، الذي احتل مكانة مرموقة في منتديات زراعة الشعر بفضل إنجازه الدولي المتمثل في ابتكار طريقة خاصة بتقنية FUE. وأشاد أردوغان خلال المؤتمر الصحفي للورشة بمكانة تركيا كعلامة هامة في مجال زراعة الشعر في العالم.

وقال أردوغان: "تركيا دولة مرشحة لقيادة السياحة العلاجية، وترشحت لتنظيم فعالية ورشة البحر الأبيض المتوسط الثالثة لتقنية FUE من أجل التأكيد على مدى أهمية الجودة في بلادنا بقدر أهمية الحجم. وهذه الفعالية التي استغرقت تحضيراتها عامين، تعدّ أول ورشة تحتضن جميع تقنيات زراعة الشعر ويشارك فيها أطباء رائدون بجميع التقنيات على مستوى العالم. وإن ما بعث على الاعتزاز أيضًا، هو كون أول شركة تنجح في تحقيق هذه المشاركة الواسعة دون الحصول على دعم أي من المنظمات الدولية، في الأراضي التركية".

المؤتمر الصحفي انعقد في اليوم الأول للفعالية المنظمة من قبل الدكتور أردوغان، أحد أبرز الأطباء عالميًا في تقنية FUE، وشهد تصريحات مهمة للغاية أيضًا فيما يتعلق بتقنيات زراعة الشعر والتطورات الأخيرة في هذا المجال على مستوى العالم، على لسان الدكتور "جيمس أ. هاريس" عضو الجمعية الدولية لجراحة زراعة الشعر والعضو الفخري بكلية الجراحين الأمريكية، والدكتور الإسباني "جوزيه لورينزو" أحد الشخصيات المرموقة عالميًا في زراعة الشعر، والدكتور الإسرائيلي "أليكس غينسبورغ" جراح شعر دولي وأحد الأعضاء الفاعلين في منظمات جراحة الجلد، فضلًا عن الدكتور الأمريكي "روبرت ترو" رئيس برنامج ABHRS العلمي وأحد الشخصيات الرائدة في تقنية FUE.

وخلال المؤتمر الصحفي، أكّد الدكتور "كوراي أردوغان"، الذي احتل مكانة مرموقة في منتديات زراعة الشعر بفضل إنجازه الدولي المتمثل في ابتكار طريقة خاصة بتقنية FUE، على أن تركيا تعد واحدة من الدول التي تشكل ماركة في مجال زراعة الشعر.

بث عمليات زراعة شعر على الهواء مباشرة

شهدت الورشة استعراض آخر التحديثات والتطورات في تقنيتي FUE و FUT ، وأدوات مختلفة لتقنية FUE ، ووضع الطعوم، إلى جانب تقنيات فردية. وحظي المشاركون بفرصة مشاهدة عمليات زراعة الشعر على الهواء مباشرة، من خلال شاشات خاصة موجودة في غرف عمليات وعيادات مختلفة بمركز ASMED.

زراعة الشعر بتقنية (Fue)

 

يقول الدكتور سيردار توكصوي، الذي يعمل في مركز زراعة الشعر وجراحة التجميل، إن تقنية (Fue) تتمثل في استخراج جذور الشعر من الجلد (وحدة بصيلية: FU) بأدوات بحجم 1 ملم أو أصغر على شكل دائري. والفرق الوحيد بين هذه التقنية الجديدة المعروفة بمحرك Fue وبين التقنية القديمة، هو عدم اضطرارها إلى استخراج الوحدة البصيلية يدويًا.

وفي الحقيقة هناك تشابه في الفكرة الرئيسية، إلا أن الطبيب المشرف على زراعة الشعر يوفر وقتًا كبيرًا في التقنية الجديدة. حيث يتم ربط الأداة الموجودة على رأس قلم الخزعة الجلدية بالمحرك والتحكم بدوران المحرك حسب الرغبة.

وهناك إمكانية لتغيير سُمك الرؤوس وتركيب رؤوس أخرى بقطر التجويف المطلوب في المنطقة المانحة.

الوقت ليس الميزة الوحيدة التي يوفرها محرك Fue، فهو يساعد على التحكم بالمعيار المطلوب لعمق النسيج الجلدي، وهذا يلغي الحاجة إلى مراقبة العمق بشكل متكرر.

وبفضل محرك Fue أيضًا يمكن استخراج مزيد من الطعوم من المنطقة المانحة مقارنة بالطرق الأخرى. والميزة الأخرى هي أن احتمال تمزق الطعوم متعددة الجذور، أي ذات 2 – 3 أو حتى 4 جذور، يكون أقل، وحفاظ الوحدة البصيلية على وحدتها يكون ناجحًا أكثر.

 

ولهذه الأسباب، يمكن القول إنه بفضل محرك Fue أصبحت زراعة الشعر عملية مريحة أكثر. ورغم اختلاف طريقة استخراج الجذور، تتشابه هذه التقنية مع سواها في مراحل فتح القنوات والزراعة.

 

وقال الدكتور سيردار توكصوي، أخصائي جراحة التجميل، إن زراعة الشعر هي عملية تتطلب الخبرة والدقة البالغة رغم الراحة والميزات التي توفرها التقنيات الحديثة.

ويُشير توكصوي إلى وجود عوامل هامة من أجل صحة ونجاح العمليات، مثل زراعة الشعر باتجاه النبوت الطبيعي، ونقل البصيلات بطريقة سريعة بعد نزعها دون الانتظار، وشرح التفاصيل بطريقة جيدة.

عليكم اختيار مركز جيد للقيام بعملية زراعة الشعر التي تتطلب معدات دقيقة وحساسة وطبية.

 

مرحلة ما بعد زراعة الشعر

 

تصريف المريض

يتم تصريف جميع المرضى القادمين من خارج البلاد، عقب العملية، ما عدا الذين لا يرغبون في البقاء بالفنادق. فلا توجد حاجة لبقائهم في المستشفى. إذ يتم لف المنطقة المانحة بطريقة خاصة، وضمان قطع التماس بالمنطقة المكشوفة بشكل لائق.

 

إجراء العملية في المنزل:

من المهم جدًا الحرص على الاستراحة وعدم الخروج من المنزل في يوم العملية واليوم الذي بعده. ويجب على المريض ألا يشتغل بأمر آخر ما لم تكن هناك حاجة ضرورية. ولكن بإمكانه ممارسة أعمال جالسًا واستخدام الحاسوب أو غيرها من الأعمال الضرورية التي لا تتعبه، شريطة عدم الانحناء بالرأس إلى الأمام.

 

الغسيل الأول:

من المفيد القيام بالغسيل الأول في المستشفى أو العيادة بعد الخضوع للفحص من قبل المختصين. ويجب الغسيل بعد 24 ساعة كحد أدنى و72 ساعة كحد أقصى، من موعد إجراء العملية.

في البداية، يجب وضع كمية من مادة مطرية فوق المنطقة التي زرع فيها الشعر لمدة 20 – 45 دقيقة من أجل تليين الدماء الجافة، وبعد يتم غسل الشعر بماء فاتر وإزالة المادة المطرية. ثم تستخدم رغوة شامبو طبي خاص لغسل المنطقتين المانحة والمستقبلة برؤوس الأصابع أو الكف مع الامتناع عن استخدام الأظافر.

بعد الانتهاء من الغسيل يتم تنشيف الشعر بإزالة الرطوبة الموجودة فيها، باستخدام منشفة ورقية دون أي تدليك. ويجب زيادة جرعة الغسيل قليلًا مع مضي كل يوم، وألا تبقى قشور ومخلفات ودماء جافة على الجلد بعد حوالي 7 – 10 أيام.

يجب تكرار هذه العملية يوميًا، والعودة إلى الغسيل الطبيعي المعتاد بعد اليوم الـ15 حيث يكون بمقدور المريض أن يغسل شعره يوميًا إذا أراد أو خفض عدد الغسيل. كما يمكنه الاستحمام أكثر من مرة في اليوم الواحد ولكن ينصح عدم استخدام الشامبو أكثر من مرة.

 

مرحلة نبوت الشعر

بعد 3 أسابيع من الزراعة يبدأ الشعر بالتساقط مع بقاء الجذور داخل الجلد، ويمكن تسمية هذا الأمر بالانكسار. وبعد 90 يوم من الزراعة تبدأ عملية النبوت. وتسير العملية بعد ذلك بصورة طبيعية وعادية. وينبت كامل الشعر بعد حوالي 8 – 10 شهور (احتمال الخطأ في الأحوال المثالية 3%).

ما هي جراحة الشعر الروبوتية؟

تتمتع تكنولوجيا الروبوت بأهمية كبيرة في جراحة الشعر، مثلما هو الحال بالنسبة إلى مجالات الطب الأخرى في العالم، وخاصة عمليات الكبد والقلب.

وبدأ استخدام "جراحة الشعر الروبوتية" عام 2010 في أمريكا، وهناك مساع متواصلة لتطويرها حتى اليوم كونها تقنية حديثة في مجال زراعة الشعر وتم تطبيقها في اليابان وأمريكا وبريطانيا، واليوم في تركيا من قبل الدكتور ثروت ترزيلار، في مجموعة استيورلد لجراحة التجميل.

وتشمل عملية زراعة الشعر الروبوتية، استخدام الروبوت لجمع جذور الشعر تلقائيًا بدلًا من الوسائل الكلاسيكية، وفتح القنوات في مكان الزراعة عبر تكنولوجية متطورة، وزراعة الجذور في القنوات المفتوحة بطريقة يدوية بأدنى حد من الأخطاء.

كيف يُزرع الشعر عن طريق الجراحة الروبوتية؟

توفر جراحة الشعر الروبوتية راحة كبيرة بالنسبة إلى المريض، لأن الروبوت يجمع الجذور بأدنى حد من الأخطاء، والهدف هو جمع جذور الشعر الأقوى بأعلى جودة.

عند استخدام الروبوت، يكون بإمكان الشخص الجالس أمام الحاسوب التدخل عند الضرورة لوقف الزراعة، وعندما لا يتدخل الشخص المتحكم يقوم الروبوت تلقائيا بكشف الجذور التي سيَنزعها، وفي الخطوة اللاحقة يحدد تلقائيا أي جذر سينزع.

ومن الميزات الهامة لروبوت زراعة الشعر، عدم إلحاق أي ضرر بالشعر السليم في الرأس. وهو يقوم بعملين مهمين هما جمع الجذور وفتح القنوات.

ويمكن اختصار فتح القنوات بهذا الشكل:

كل شخص لديه اتجاه مختلف لخروج الشعر وكثافة لازمة للزراعة من أجل الظهور بحجم معين. ويعمل الروبوت بفضل القارئ البصري على تخزين جذور الشعر اللازمة وفتح القنوات دون إلحاق الضرر ببقية الجذور.

يتم تصوير رأس المريض من الأمام والخلف والأعلى، قبيل البدء بالعملية، ومن ثم تحول الرأس في الحاسوب إلى ثلاثي الأبعاد لتحديد مكان الزراعة والكثافة المطلوبة ووجهة وزاوية الشعر، بصورة دقيقة وعلمية ومحترفة أشبه بإعداد مشروع هندسي.

ويمكن للمرضى خوض العملية دون بقاء علامات استفهام في أذهانهم. وتستغرق العملية بين 7 و8 ساعات وتنتهي في نفس اليوم.

 

منتدى زراعة الشعر

 

ما ينبغي معرفته عن زراعة الشعر

نستعرض الأجوبة على جميع التساؤلات المتعلقة بزراعة الشعر.

يلجأ الأشخاص الذين يعانون مشاكل بسبب تساقط الشعر، إلى زراعة الشعر كحل دائم. وننصح الراغبين في زراعة الشعر بقراءة هذه المعلومات بدقة.

 

لمن يُزرع الشعر؟

يمكن زراعة الشعر على جميع من يعاني من تساقط الشعر بنمط الذكور. وتظهر هذه المشلكة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات وراثية، وهي مرتبطة بهرمون الذكورة. الخلايا المنتجة للشعر تموت مع مرور الزمن، وهذا يؤدي إلى ضعف الشعر في البداية ومن ثم يتوقف عن النمو، وينتهي به الأمر إلى التساقط. وتعد زراعة الشعر العلاج الأكثر دقة وديمومة لمن يعاني من هذه المشلكة.

هل يوجد سنّ معين لزراعة الشعر؟

تعتمد زراعة الشعر على نمط التساقط أكثر من معيار السن. وإذا كانت فروة الرأس مرئية ذلك يعني أن حجم الشعر في المنطقة المرئية أقل من نصف ما ينبغي أن يكون. وهنا يجب اللجوء إلى العلاج بزراعة الشعر.

 

ما هي أهم سمات السن في زراعة الشعر؟

أهم سمات السن في زراعة الشعر، هو استمرار تساقط الشعر من عدمه. وقد يستمر تساقط الشعر بنمط الذكور عمرًا كاملًا، أو يتباطئ بعد سن الـ39 – 40 بشكل سريع. لهذا السبب يجب الأخذ بالحسبان إمكانية استمرار التساقط عند القيام بزراعة الشعر واحتمال ظهور حاجة لدى المريض لمزيد من الجلسات.

كم تستغرق زراعة الشعر؟

تستغرق عملية زرع الشعر بين 3 و5 ساعات، وإذا كان الشخص لا يريد أن يعلم أحد بالعملية، فإنه يحتاج لحوالي 15 يوم. ولكن بإمكانه العودة إلى حياته الطبيعية بعد يومين فقط من موعد الزراعة إذا كان قلقه متعلقًا بعدم الإعجاب.

 

متى يحصل الشخص الخاضع لعملية زراعة على شعره؟

من الطبيعي أن يظهر تقشر مثل الجرح الأحمر على فروة الشعر عقب الزراعة، ويمكن للشخص الذي يخضع للعملية أن يحول دون التقشر من خلال غسيل شعره مرة كل يوم. وسيزول التقشر بالكامل وتتحسن المنطقة التي زُرع فيها الشعر في غضون 7 أو 10 أيام.

وقد يترافق سقوط كمية من الشعر المزروع مع القشور خلال الغسيل، وفي هذه الحالة يعود رأس الشخص إلى ما كان عليه قبل الزراعة في غضون أسبوعين أو شهر. ولا يحصل أي اختلاف في المظهر على مدى 3 شهور. وبعدها يبدأ الشعر المزروع حديثًا بالنمو.

الشخص الذي يزرع الشعر يشهد تغيرات خلال 5 أو 6 شهور كحد أقصى. وبعد الشهر السادس تحصل تغيرات بنسبة 10 في المئة في كل شهر، ويصل مستوى نمو الشعر المزروع إلى 90 في المئة عند بلوغ الشهر التاسع. أما النسبة المتبقية 10 في المئة فإنها تواصل النمو على مدى عام من موعد الزراعة. أي أن الشخص يحصل على شعره الجديد كاملًا بعد عام واحد.

هل ثمة أضرار لزراعة الشعر؟

تجري عملية زراعة الشعر بالتخدير الموضعي، وهي غير ضارة إطلاقًا. ولم يُشاهد أي أثر جانبي عقب زراعة الشعر.

 

هل يمكن زراعة الشعر أكثر من مرة؟

يمكن زراعة الشعر أكثر من مرة حسب المنطقة المستقبلة وحجم تساقط الشعر لدى المريض من عدمه.

 

كيف يبدو الشعر بعد عملية الزراعة؟

النتيجة مرتبطة بالتقنية المستخدمة خلال زراعة الشعر. وشكل الشعر يحدده حجم واتجاه الطعوم المستخدمة في الزراعة. وسيكون مظهر الشعر طبيعًا للغاية في حال كانت الطعوم بحجم مناسب وموضوعة بالاتجاه الصحيح.

ما هي التقنيات التي يتم استخدامها في زراعة الشعر؟

تقنية FUE (follicular unit extraction) هي أكثر التقنيات الرائجة والمعروفة. وتتمثل في استخراج الشعر من منطقة معينة بأنابيب خاصة واحدًا تلو الآخر ووضعه في المنطقة المستقبلة، دون أن يكون هناك أي جرح أو آثار. وبهذه الطريقة تعود فروة الشعر إلى طبيعتها بسرعة ملحوظة.

 

كيف ستكون زراعة الشعر في المستقبل؟

تعد زراعة الشعر الأكثر ديمومة لعلاج تساقط الشعر. ورغم تواصل الابحاث المتعلقة باستنساخ الشعر، إلا أنه لم يتم التوصل بعد إلى نتيجة ما. وفي حال نجاح استنساخ الشعر سيكون بالإمكان زراعة الشعر المأخوذ من المنطقة الصحية في منطقة الصلع في المخابر ودون أي قيود.

 

 

2018 - Natural Hair Turkey. All Rights Reserved.